«التضامن» تصدر بيانًا حول انتهاكات دار أيتام عين شمس

«التضامن» تصدر بيانًا حول انتهاكات دار أيتام عين شمس

غادة والىغادة والى

ذكرت وزارة التضامن الاجتماعى، أن ما نشر اليوم بإحدى الجرائد، حول "إحالة قيادات بالتضامن للمحاكمة بقضية انتهاكات جنسية بإحدى دور الأيتام"، يعود إلى قضية متداولة منذ بداية العام الجارى 2017.

ولفتت الوزارة فى بيان لها، أنها كانت أول من تصدى لهذه الانتهاكات قبل إثارة الموضوع إعلاميا، حيث وجهت وزيرة التضامن فريق التدخل السريع يوم الجمعة، 22 فبراير 2017، إلى دار الأيتام بعين شمس لرصد المخالفات.

وأضاف البيان، أنه عندما تأكد لديها وجود شبهة انتهاكات بالدار ووجود مشاكل سلوكية لدى الأبناء نتيجة سوء إدارة من الجهاز الوظيفى وتقاعس مجلس إدارة الجمعية، شكلت الوزيرة لجنة للفحص المالى والإدارى والفنى، وبناء عليه عوقب مدير الدار بالفصل، وإبلاغ النيابة العامة عنه، وعزل مجلس الإدارة.

وأوضحت وزارة التضامن: "تم تعيين مفوض من قبل الوزارة، لتسيير أعمال الجمعية، والدعوة لعقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد، كما قدم المفوض خطة عمل للنهوض بأوضاع الدار بناء على توجيه الوزيرة، وتمت عدة زيارات ميدانية للدار من قبل وزيرة التضامن الاجتماعى وعدد من نواب البرلمان عن الدائرة الكائنة بها الدار، لتفقد الأبناء والاطمئنان على تنفيذ خطة التطوير".

يذكر أن وزيرة التضامن خصصت مليون جنيه من صندوق إعانة الجمعيات، لتطوير الدار من حيث البنية الأساسية، ورفع كفاءة الجهاز الوظيفى. كما وجهت الوزيرة بتشغيل بعض الأبناء ممن تجاوزوا السن.

وأُحيل عدد من الموظفين فى مديرية التضامن بالقاهرة للنيابة الإدارية، للقصور الشديد والإهمال الجسيم فى أداء عملهم، ولم يتم حتى تاريخه إبلاغ الوزارة بما انتهت إليه تحقيقات النيابة.