وزارة القوى العاملة: تحديد المناطق الأمنة قبل عودة العمالة المصرية لإعادة إعمار ليبيا

وزارة القوى العاملة: تحديد المناطق الأمنة قبل عودة العمالة المصرية لإعادة إعمار ليبيا

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، انجاز قاعدة بيانات لتسجيل بيانات العمالة المصرية بالخارج، وذلك من خلال موقع الوزارة، للبدء فى حصر تلك العمالة، وتحليل بياناتهم وتصنيفهم من حيث المهن والحرف والأعداد.
 
جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع للجنة متابعة أوضاع العمالة المصرية بالخارج لدراسة المشاكل التى تواجها بالدول العربية والأجنبية، بحضور ممثلين عن وزارات الدفاع، والخارجية، والقوى العاملة، والزراعة، والسياحة، والهجرة، وهيئة الرقابة الإدارية، والجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.
 
وأقترح الوزير أن يتم التعاون مع وزارة الداخلية، من خلال مكاتب تصاريح العمل للمساعدة فى تسجيل بيانات العمالة.
 
وناقشت اللجنة رغبة الجانب الليبى فى عودة العمالة المصرية، خاصة فى مجال التشييد والبناء للمشاركة فى إعادة الإعمار، وأكدت ضرورة دراسة الأوضاع فى ليبيا، وتحديد المناطق الأمنة قبل الموافقة على عودة العمالة المصرية، فضلا عن أهمية وجود بعثة دبلوماسية هناك لمتابعة أوضاع العمالة فى حال عودتها.
 
كما ناقشت اللجنة بعض القرارات التى تم اتخاذها من بعض الدول التى يتواجد بها عمالة مصرية، وبحث تأثير تلك القرارات عليها.
 
وأشار “سعفان” إلى أهمية قيام البعثات الدبلوماسية بالسفارات المصرية بالخارج بنشر فكر المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين العاملين بالخارج وتشجيعهم نحو الاستثمار داخل مصر، مشيرا إلى أنه تم ربط خريطة الاستثمار الصناعى بموقع الوزارة حتى تكون متاحة أمام جميع العاملين بالخارج والداخل.
 
واستعرض محمد عبد الرحمن وكيل وزارة القوى العاملة للتشغيل فرص العمل التى وفرتها الوزارة 2017، حيث بلغت 130 ألف فرصة، وتم شغلها بنسبة 61%، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على توفير فرص بالخارج من خلال مكاتب التمثيل العمالى التابعة للوزارة بسفارات مصر بالخارج.
 
كما ناقشت اللجنة دور التدريب المهنى فى تأهيل العمالة المصرية للسفر إلى الخارج ورفع كفاءاتهم، فضلا عن دراسة المهن التى يحتاجها سوق العمل بالخارج للتدريب عليها.