وزير الإسكان يسلم عقود 4416 وحدة بالشروق: كاملة المرافق والخدمات (صور الوحدات والتشطيبات)

وزير الإسكان يسلم عقود 4416 وحدة بالشروق: كاملة المرافق والخدمات (صور الوحدات والتشطيبات)

سلَّم الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق المجتمعات العمرانية، السبت، عدداً من عقود 4416 وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي لمستحقيها بمدينة الشروق.

وقال «مدبولي» إن الوحدات التي تم الانتهاء من تنفيذها بالمدينة تضم 3360 وحدة، 3 غرف وصالة، و1056 وحدة غرفتين وصالة، والوحدات كلها تشطيب كامل، وبنظام التقسيطعلى 20 عاما.

وطمأن الوزير، الفائزين بالوحدات بشأن كابلات الكهرباء القريبة من الموقع، مشيرا إلى أن الكابلات بعيدة عن الوحدات السكنية، طبقا للمحددات والاشتراطات التي وضعتها وزارتا الصحة والبيئة، وعلى الرغم من ذلك يتم البدء حاليا في نقل كل كابلات الكهرباء من الموقع، وسيتم بدء تنفيذ وحدات بمشروع سكن مصر بالموقع قريبا.

وأشار إلى أنه حتى الآن تم الانتهاء من 265 ألف وحدة بالمشروع، بينما هناك 335 ألف وحدة أخرى في مراحل تنفيذ مختلفة، لافتا إلى أنه يشعر بسعادة كبيرة في كل يوم يقوم فيه بتسليم عقود الوحدات لمستحقيها بالمشروع، الذي أصبح علامة مميزة في كل المحافظات والمدن الجديدة.

وأبلغ الوزير، تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى كل الفائزين بالوحدات، وتمنياته لهم بدوام التوفيق، مؤكدا أن الوزارة مستمرة في بناء الوحدات لشريحة محدودي الدخل والشباب.

ومن جانبها، أوضحت مي عبدالحميد، المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة صندوق ضمان ودعم نشاط التمويل العقاري، أن المشروع واجه تحديات كبيرة في مختلف مراحل التنفيذ، بداية من توفير الأراضي المخططة والمرفقة اللازمة لبناء الوحدات، خاصة بالمحافظات، ومرورا بالارتفاعات الكبيرة في أسعار مواد البناء، والتي تضاعفت عدة مرات، على مدى الفترة السابقة، وهو ما تسبب في تأخير تسليم عدد من المواقع، خاصة بعد مهلة العام التي أعطاها مجلس الوزراء لكل المشروعات، وتحملت الدولة مبالغ مالية كبيرة، لتعويض المقاولين العاملين بالمشروع، تصل إلى نحو 10 مليارات جنيه، و«لم نُحمل الحاجزين أي مبالغ إضافية»، مؤكدة أن الفترة الحالية تشهد دفع العمل في مختلف المواقع للعمل على سرعة الانتهاء من تنفيذ الوحدات، وتسليمها لمستحقيها.

وأشارت «عبدالحميد» إلى أنه خلال التسليم تم إجراء قرعة بين الفائزين بالوحدات الحاضرين، لاستلام أثاث شقته كاملا، تبرعت به إحدى شركات المقاولات المنفذة للمشروع.

وبدوره، ذكر المهندس شريف الشربينى، رئيس جهاز مدينة الشروق، أن المشروع يشمل عمارات سكنية مكونة من ستة طوابق، تحتوي على وحدات سكنية كاملة التشطيب، ويقع ضمن المخطط للمنطقة الخدمات اللازمة للقاطنين من مساجد ومدارس وحضانات ومحلات تجارية وملاعب رياضية، هذا خلاف الخدمات المقامة سابقا بالمناطق السكنية المجاورة والتي يستفيد منها أيضا قاطنو الإسكان الاجتماعي.

وأوضح أنه تم إمداد المشروع بالمرافق الأساسية وتنفيذ الطرق ومساحات خضراء وبرجولات خشبية للجلوس بها مع الأرصفة والتشجير، وتم أيضا تزويد مشروع الإسكان الاجتماعي بالمدينة بممرات لركوب الدراجات، وإضفاء لمسة جمالية واضحة بدهان أكشاك الكهرباء بلوحات فنية مميزة، مع معالجة فروق المناسيب بالشبك الديكوري، وتوفير الأماكن اللازمة لانتظار السيارات.